السبت، 1 ديسمبر، 2012

لعبة الاكشن والمغامرة Sleeping Dogs

يبدو أن فريق العاب Videogamer قاموا بتجربة لعبة Sleeping Dogs بالفعل, حيث قام الموقع منذ قليل بالأفراج عن عرض فيديو يمتد لأربعين دقيقة كاملة مثيرة يشرح جديد لعبة الأكشن القادمة من استديو United Front.
إذا كنت من هواة هذة النوعية من العاب الاكشن فبامكانك الحصول على لعبة الكلاب النائمة في اغسطس القادم لمنصات إكس بوكس 360 وبلاي ستيشن 3 بالإضافة لنسخة الحاسب الشخصي.
لعبة الاكشن والمغامرة Sleeping Dogs
لعبه الكلاب النائمة أو Sleeping Dogs بالأصل ليست بمشروع جديد إنما مشروع إبتدأ منذ سنوات و لكن بعنوان جديد تماماً مع المحافظة على الأصول و الأسس التي بُنيّت عليها من البداية.

 لعبه Sleeping Dogs عبارة عن الإصدارة الثالثة من سلسلة العاب True Crime تلك اللعبة التي ظهرت بالجيل الماضي بفكرة يمكن القول إنها فريدة و مختلفة عن بقية ألعاب نوعها، فعوضاً عن التحكم بأحد خردات المجتمع الذي يجوب أنحاء المدينة و يفتعل المشاكل و سرقة هذا و قتل ذاك تتحكم هنا بأحد رجال القانون الذي يطبقون القوانين و الأحكام و يصتادون المجرمين أو المخالفين للقوانين حتى البسيطة منها مثل إجتياز سرعة و خلافه! فكرة مثيرة فعلاً و لكن كانت بمنتج متواضع نتمنى أن يكون أفضل مع سكوير إينكس.


Sleeping Dogs مشروع إبتدأ قبل سنوات تحت أسقف شركة أكتفجن كجزء جديد من سلسلة True Crime بعنوان Hong Kong و لكن تم إلغائه بالسنة الماضية و شراء حقوقه لاحقاً دون الإسم من قِبل سكوير إينكس. كما هو واضح من الإسم السابق ستأخدنا اللعبة بجولة في أرجاء العاصمة الصينية و التي لأول مرة تقع فيها أحداث لعبة عالم مفتوح، خلافاً للجزء الماضي الذي إختار مدينة نيويورك المستهلكة كثيراً بالألعاب خاصة هذا النوع منها و هذه أحد النقاط المهمة التي تجعلنا نتحمس لها و ننتظرها.
في الجيل الماضي حصلنا على كمية ألعاب لاتحصى من هذا النوع و لكنها بهذا الجيل أصبحت قليلة و نادرة بأغلب السنوات. هذا العام يبدوا فارغاً تماماً من هذا النوع من الألعاب على خلاف العام الماضي و الذي حصلنا فيه على لعبتي Saints Row: The Third و Driver: San Francisco و كذلك L.A Noire إن كان يمكن إعتبارها كلعبة عالم مفتوح نظراً للعديد من العوامل التي يمكن أن تخالف هذا التصنيف، بهذا العام لدينا لعبة واحدة فقط و التي هي محور موضوعنا الأن وهذه نقطة أخرى تجعلنا ننتظرها بفارغ الصبر لعدم وجود أي بدائل لو أخدنا بعين الإعتبار عدم صدور GTA V هذه السنة.


قتال باتماني و إطلاق نار ماكس بين!

قتال باتمان أركهام سيتي مع ميكانيكية إطلاق نار ماكس بين ستكون الخلطة مثيرة جداً! و لكن النتيجة لاداعي لتخيلها لأنها أصبحت واقع مع Sleeping Dogs حيث إنها تتمتع بقتال باتمان أركهام سيتي التي أدهشتنا بالعام الماضي لسلاستها و كونك أساساً تشاهد قتال شوارع حقيقي يندمج اللاعب معه، يقاتل هذا و تأتيه خلال ذلك لكمة من هناك كل ماعليك هنا هو التفادي و المراوغة بكل سلاسة و ثم تسديد الضربات لهم برشاقة دون أن يمسّك مكروه كما يفعل جاكي شان، لكن على خلاف باتمان سيمكنك هنا إستخدام العديد من الأسلحة اليدوية المتوفرة كالسكين و أدوات الطبخ التي يُقطع بها اللحوم لكن تستخدمها هنا للقتال و إحداث أضرار جسيمة بالأعداء.

ميكانيكية إطلاق النار إقتبست من سلسلة ماكس بين مثل القفز و إطلاق النار بالوقت ذاته و إبطاء الوقت و كذلك الإحتماء خلف أحد الأجسام الثابتة أو إحدى المركبات و من ثم الخروج و القفز فوقها و إطلاق النار بالوقت ذاته كما في أخر أجزاء ماكس بين الذي سيصدر هذا العام، كل ذلك مع إضافة نكهة مُختلفة لتنفرد عنها و أشياء مختلفة كإستخدام أجساد الأعداء أو المشاة كدروع بشرية تحتمي بها، بينما التصويب فإنها تتخد موضع الكاميرا من خلف الكتف مع إمكانية المشي و إطلاق النار كما كان الحال في True Crime New York City.


خلافاً للجزء الماضي من True Crime صمم هذا الجزء من البداية ليكون مختلفاً عنها، على سبيل المثال “الواقعية” لابد بإن من قام بتجربة الجزء الماضي يذكر كيف كان ثقل وزن اللاعب و كيف عندما تسقط من مكان ليس مرتفعاً كفاية بالنظر لكونها لعبة ستموت على الفور! هنا أختلفت اللعبة بما فيه الكفاية فبعيداً عن كل هذي الأشياء التي يمكن أن تطرأ على البال سيكون بمقدورك القفز من مركبة لأخرى و فعل العديد من الأمور الخيالية كما في الأفلام الهندية و التي ربما لن تعجب البعض (هل تعلمون إننا نتحدث عن “لعبة” هنا؟).

إطمأنوا لأنها بأيدي أمينة الأن!
ربما كان من الأفضل عندما حكمت عليها الظروف لتقوم أكتفجن بإلغائها و بيع المشروع لسكوير إينكس كونها أصبحت بأيدي أمينة و لا بأس بمزيد من الإنتظار، الأهم الأن هو إنه يمكننا رفع توقعاتنا و بار الحماس فغالباً كنا سنشهد على منتج أخر متواضع و مليء بالأخطاء لولا حدوث ذلك. سكوير إينكس أثبتت بهذا الجيل إنها قادرة على الإعتناء بالألعاب الغربية و إخراجها بأبهى حلّة كما لم نراها من قبل و أبرز الأمثلة على ذلك Deus Ex و Just Cause وقريباً هيتمان و تومب رايد و غيرهم أخرين، ونأمل أن تقدم منتج ممتاز خلف هذا العنوان


5 التعليقات: